رونالدو يتفوق على ليفربول لوحده .. لكن الأنفيلد عقدته ! ?i=reuters%2f2014-10-21%2f2014-10-21t184149z_1045428106_gm1eaam07ds01_rtrmadp_3_soccer-champions_reuters
يحل نادي ريال مدريد الإسباني اليوم ضيفاً على نادي ليفربول الإنجليزي ضمن الجولة الثالثة من دوري أبطال أوروبا في الأنفيلد رود ملعب الريدز في قمة المجوعة الثانية وعينه على النقاط الثلاث لتأكيد صحوته بعد التعثر في بداية الموسم في الدوري.

ريال مدريد يدخل المباراة ونجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو يمر بفترة تألق غير مسبوقة جعلته يتفوق لوحده على نادي ليفربول بأكمله، حيث تمكن من تسجيل 19 هدفاً  في 12 مباراة لعبها إلى الأن في جميع المسابقات أي بمعدل 1.58 هدف في المباراة الواحدة، أما نادي ليفربول فقد لعب إلى الأن 10 مباريات إستطاع من تسجيل 14 هدفاً بمعدل 1.40 هدف في المباراة الواحدة.

وتفوق "الدون" بنسبة دقة تسديداته على المرمى حيث سدد 55 مرة في جميع المباريات التي شارك بها هذا الموسم ووصلت دقة تسديداته إلى 73%، أما الريدز فقد سدد جميع لاعبوه 116 تسديدة في جميع المباريات التي لعبها وكانت نسبة دقتها 48%.

ورغم تألق رونالدو الفني على ليفربول هذا الموسم، فإنه سيخوض اللقاء اليوم على ملعب يعتبر عقدة بالنسبة له، حيث أنه لم يسجل أي هدف على أرضية الأنفيلد طوال فترة تواجده مع مانشستر يونايتد.

ويأمل نادي ليفربول بتحقيق نتيجة إيجابية في المباراة لإرضاء جماهيره حيث يمر بفترة ليست بالجيدة على الصعيدين المحلي والأوروبي، فقد تحصل على 13 نقطة في الدوري الإنجليزي بعد أربعة إنتصارات وتعادل وثلاثة هزائم، وحقق فوز بشق الأنفس على لودوجوريتس البلغاري وخسر من نادي بازل في دوري الأبطال.